الرئيسية / آخر المواضيع / الصيام في فقه السنة للشيخ السيد سابق (فضل الصيام وصوم رمضان)

الصيام في فقه السنة للشيخ السيد سابق (فضل الصيام وصوم رمضان)

عندما ذكر الامام في صلاة التراويح انه يجب علينا ان نقرأ عن الصيام في فقه السنة لنتعرف على الصيام من باب التقرب الى الله اكثر في كل يوم احببنا ان نشارككم في الصيام في فقه السنة
الصيام كما نعرف جميعا انه الامساك عن المفطرات من طلوع الفجر الى غروب الشمس مع النية.

 

فضل الصيام:
(1) عن ابي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:” قال الله عز وجل كل عمل ابن ادم له الا الصيام فإنه لي وانا اجزي به والصيام جُنة فإذا كان يوم صيام احدكم فلا يرفث ولا يصخب ولا يجهل فإنه شاتَمه احد او قاتله فليقل: اني صائم مرتين والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم اطيب عند الله يوم القيامة من ريح المسك وللصائم فرحتان يفرحهما: اذا افطر فَرِحَ بفطره واذا لقي ربه فرح بصومه” رواه احمد ومسلم والنسائي

(2) وعن عبد الله بن عمرو ان النبي صلي الله عليه وسلم قال:” الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام اي رب منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه ويقول القرآن منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفعان” رواه احمد بسند صحيح

(3) وعن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه ان النبي قال: “لا يصوم عبد يوما في سبيل الله الا باعد الله بذلك اليوم النار عن وجهه سبعين خريفا” رواه الجماعة الا ابا داود
(4) وعن سهل بن سعد ان النبي قال: “ان للجنة بابًا يقال له الرَّيان يقال يوم القيامة اين الصئمون؟ فاذا دخل آخرهم اغلق الباب “ رواه البخاري ومسلم

 

 

اقسام الصيام:
الصيام قسمان فرض وتطوع والفرض ينقسم الى:
1- صوم رمضان
2- صوم الكفارات
3- صوم النذر
صوم رمضان
حكمه:
صوم رمضان واجب في الكتاب والسنة
فاما الكتاب فقول الله تعالى “ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ” سورة البقرة
واما السنة فقول النبي “بني الاسلام على خمس : شهادة ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله واقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصيام رمضان وحج البيت
واجمعت الامة على وجوب صيام رمضان وانه احد اركان الاسلام

وكانت فرضيته يوم الاثنين لليلتين خلتا من شعبان من السنة الثانية من الهجرة

 

فضل شهر رمضان وفضل العمل به:
(1) عن ابي هريرة ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لما حضر رمضان “قد جاءكم شهر مبارك افترض الله عليكم صيامه تُفتح فيه ابواب الجنة و تُغلق فيه ابواب الجحيم وتُغل فيه الشياطين فيه لية خير من الف شهر من حُرم خيرها فقد حُرم” رواه احمد والنسائي والبيهقي
(2) وعن عرفجة قال:”كنت عند عتبة بن فرقد وهو يحدث عن رمضان قال فدخل علينا رجل من اصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فلما رآه عتبة هابه فسكت قال: سمعت رسول الله يقول في رمضان “تغلق ابواب النار وتفتح ابواب الجنة وتُصفد فيه الشياطين قال وينادي ملك: يا باغي الخير ابشر ويا باغي الشر اقصر حتى ينقضي رمضان”” رواه احمد والنسائي بسند صحيح
(3) وعن ابي سعيد الخدري ان النبي قال: “من صام رمضان وعرف حدوده وتحفظ مما كان ينبغي ان يتحفظ منه كَفَّر ما قبله” رواه احمد والبيهقي بسند حسن
(4)وهو شهر الدعاء فقال صلى الله عليه وسلم : ( ثلاثة لا ترد دعوتهم : الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم ) رواه أحمد

(5) كان رسول الله فيه اجود من الريح المُرسلة.

 

الترهيب من الفطر في رمضان:
(1) عن ابن عباس رضي الله عنهما: ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “عُرَى الاسلام وقواعد الدين الثلاثة عليهن أُسِّس الاسلام من ترك واحدة منهمن فهو بها كافر حلال الدم: شهادة ان لا اله الا الله والصلاة المكتوبة وصوم رمضان” رواه ابو يُعلى والديلمي وصححه الذهبي.
(2) عن ابي هريرة ان النبي قال “من افطر يوما من رمضان في غير رخصة رخصها الله له لم ينقض عنه صيام الدهر كله وان صامه” رواه ابو داود.

 

اركان الصيام:
للصيام ركنان تتركب منهما حقيقته:
1. الامساك عن المفطرات من طلوع الفجر الى غروب الشمس
الآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ” سورة البقرة والمراد من الخيط الابيض والخيط الاسود هو بياض النهار وسواد الليل.
2. النية لقول الله تعالى “وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ
وقوله صلى الله عليه وسلم “انما الاعمال بالنيات وانما لكل امرئ ما نوى

ولابد ان تكون قبل الفجر من كل ليلة من ليالي رمضان لحديث حفصة قالت قال رسول الله “من لم يُجمع -إحكام النية والعزيمة- الصيام قبل الفجر فلا صيام له” رواه احمد واصحاب السنن
وتصح في اي جزء من الليل ولا يشترط بها فإنها عمل قلبي لا دخل للسان فيه فان حقيقتها القصد الى الفعل امتثالًا لانر الله وطلبا لوجهه الكريم.
فمن تسحَّر بالليل قاصدًا الصيام تقربا الى الله بهذا الامساك فهو ناوٍ
ومن عزم عن الكف عن المفطرات اثناء النهار مخلصًا لله فهو كذلك وان لم يتسحر.

 

المصدر: كتاب الاول فقه السنة للشيخ السيد سابق

شاهد أيضاً

ماهي وجبة السحور الصحية ؟ لتضمن نشاطك يوم الصيام

ما هي وجبة السحور الصحية؟ هناك العديد من النصائح التي أقرها خبراء التغذية عند تناول …

ماهي وجبة الأفطار المثالية بعيداً عن الخمول في رمضان

يعاني الكثير من الأفرد من الخمول بعد الأفطار وعدم قدرتهم على أستكمال اليوم وبالخصوص تأدية …

’’الليمون‘‘ أحرص على تناوله لاحتوائة على فوائد عديدة تعرف عليها

من المشروبات التي يكثر تناولها هي الليمون ، والبعض لا يفضل تناوله ولكن عليك أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.